استفاد آلاف من الأطفال والنساء والرجال بإقليمي الحوز وشيشاوة من القافلة الطبية، التي نظمتها المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة على مدى يومين، حيث تم توفير خدمات صحية للقرب لساكنة المناطق المعزولة في الوسط القروي، والمتضررة بفعل موجات البرد والتساقطات الثلجية.

وأشرف على هذه المبادرة، التي تأتي في سياق عملية “رعاية”، التي أعطى انطلاقتها الرسمية وزير الصحة أنس الدكالي، طاقم طبي يتكون من تخصصات طبية متنوعة كطب الأسنان والقلب والشرايين والتوليد والعيون والسكري والطب العام.

جدير بالذكر أن هذه المبادرة تميزت بإجراء عمليات جراحية للحالات التي تستدعي ذلك بالمستشفيين الإقليميين تحت إشراف أطباء من جميع الاختصاصات.