صار لسائقي العربات السياحية المجرورة بالخيول (كوتشي) بمراكش زي موحد يأتي تبنيه في إطار الجهود الرامية إلى تحديث القطاع وجعله أكثر جاذبية للسياح.

ويروم هذا الإجراء، الذي انطلق رسميا أمس الإثنين بمناسبة الذكرى الرابعة والستين لعيد الاستقلال المجيد بحضور والي جهة مراكش آسفي عامل إقليم مراكش، كريم قاسي لحلو، ورئيس المجلس الجماعي لمراكش، محمد العربي بلقايد، ومنتخبين محليين، الحفاظ على جمالية المدينة والرفع من جودة الخدمات المقدمة للسياح الذين يختارون هذه الوسيلة الإيكولوجية والأصيلة للتجول في المدينة الحمراء.

ولقيت هذه المبادرة، التي تكلفت بإعدادها لجنة مكونة من ممثلين عن القسم الاقتصادي بولاية مراكش آسفي والمجلس الجهوي للسياحة لمراكش والمديرية الجهوية للصناعة التقليدية، ترحيبا واسعا من قبل مهنيي السياحة وسائقي العربات السياحية بمراكش. وتدخل هذه المبادرة في إطار سلسلة من الإجراءات الرامية إلى هيكلة القطاع، ويتعلق الأمر أساسا بإخضاع العربات المجرورة بالخيول إلى مراقبة يومية عبر فحص حالة العربات وتوفر السائقين على رخص الثفة وشرائح إلكترونية وأرقام تسلسلية لخيول العربات.

وقدمت للسيد قاسي لحلو، بالمناسبة، شروحات حول برنامج حماية خيول العربات السياحية المجرورة الذي تقوده جمعية الرفق بالحيوان والمحافظة على الطبيعة والشركة الملكية لتشجيع الفرس.

ويتضمن البرنامج إجراء فحوصات تقنية إجبارية (فحص صحي للخيول وتقني للعربات المجرورة)، وفحوصات منتظمة تتولى خلالها جمعية الرفق بالحيوان تقديم العلاجات مجانا وترقيم الخيول الجديدة إضافة إلى تنظيم مسابقة سنوية لتتويج المالكين الذين يرعون خيولهم وعرباتهم بالشكل الأمثل.

كشـ365-و.م.ع