فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية آسفي، الأحد، بأمر من النيابة العامة المختصة، تحقيقا بخصوص وفاة شخص، كان قيد حياته يبلغ من العمر 45 سنة، عثر عليه جثة هامدة بالقرب من ملعب شنكيط بمدينة آسفي.

وبحسب مصادر إن فريقا أمنيا تابعا للمصلحة المذكورة انتقل إلى مكان الحادث، وعمل على جمع البصمات وكل المعطيات التي يمكن أن تسهم في فهم خيوط هذه الحادثة، من أجل فك لغزها، كما استمع لشهود بالمنطقة نفسها.

وأضافت المصادر ذاتها، أن جسد الهالك، الذي عثر عليه صباح الأحد، يحمل آثار اعتداء، مضيفة أن عناصر الشرطة نقلت هذه الجثة، تحت إشراف نائب الوكيل العام للملك بمدينة آسفي، إلى مستودع الأموات بحاضرة عبدة، لتخضع للتشريح، في انتظار تسليمها إلى أهل الضحية.