أعلن عمدة مدينة ساوث بند في ولاية إنديانا الأمريكية المنتمي للحزب الديمقراطي وهو مثلي الجنس، بيت بوتيجيج، ترشحه رسميا لانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020 وإطلاق حملته الانتخابية.

وفي حال انتخبه الأمريكيون رئيسا لهم فسيكون بوتيجيج البالغ من العمر 37 عاما أول رئيس للولايات المتحدة مثلي الجنس وأصغر رئيس أمريكي.

وفي خطاب ألقاه أمام مؤيديه في ساوث بند الأحد لإعلان ترشحه، وعد بوتيجيج بتحقيق تغييرات وابتكارات ساعد على تطبيقها في مدينته، مروجا للنجاحات التي قال إنها حصلت خلال فترة توليه عمدة المدينة.

وقال إنه يعتزم “رواية قصة أخرى تختلف عن “جعل أمريكا عظيمة مجددا”، وهي شعار حملة الرئيس الحالي دونالد ترامب في الانتخابات السابقة.

واعتبر أن هذا الوعد المنشود من قبل ترامب “غير قابل للتحقيق لأنه من المستحيل العودة إلى العصر الذي عفى عليه الزمن والذي لم يكن أبدا عظيما لدرجة ما روج له، خاصة انطلاقا من الشعور بالسخط والنوستالجيا”.

وأضاف أن حملته تقوم على 3 مبادئ رئيسية، وهي الأمن والديمقراطية والحرية.

 

المصدر: nbcnews.com