أكدت صحيفة “الرياضية” السعودية أن قسم شرطة مطار الملك خالد الدولي في الرياض، أكمل تحقيقات قضية المغربي عبد الرزاق حمد الله وموظفة الأمن في تفتيش المطار تمهيدا لاحالتها إلى النيابة العامة، بعد أخذ أقوال الطرفين.

ووفقا لذات المصادر، اشتبك المهاجم النصراوي لفظيا مع الموظفة التي تحمل رتبة رقيب، بعد أن مرت زوجته تحت جهاز التفتيش الآلي ما استفز زوجها كون الزوجة حامل.

وادعت الموظفة في أقوالها أن النجم المغربي وجه كلمات نابية تجاهها، وأنه تجاوز الاحترام، وحاول الدخول لمناطق التفتيش الخاصة بالنساء، فيما نفى اللاعب ذلك.

ووفقا للمصادر ذاتها، تم مراجعة كاميرات المنطقة ذاتها، ورفع تقرير متكامل بعد أخذ اقوال الطرفين.

وكان حمد الله غادر شرطة المطار في الثانية والنصف ظهر أمس الخميس، إلى منزله في الرياض، بعد أن رفضت الموظفة التنازل عن القضية وبالتالي منعه من السفر، فيما كانت الحادثة عند الساعة الثالثة فجراً.

يشار إلى أن شخصيات في إدارة النصر تجري اتصالات مكثفة مع أسرة الموظفة الامنية رغبة في اقناعها بالتنازل عن القضية.

كشـ365-مُتابعة