أصدرت محكمة صينية، اليوم الثلاثاء، حكما بالسجن 13 عاما وستة أشهر على مينغ هونغوي، نائب وزير الأمن العام الصيني السابق، الذي كان يشغل منصب رئيس الأنتربول لحظة اعتقاله في أكتوبر 2018، وذلك بتهم فساد وتلقي رشاوى وإساءة استخدام المناصب الرسمية.

وقضت محكمة تيانجين (شمال) أيضا بالغرامة على المسؤول الأمني الصيني السابق تصل قيمتها إلى حوالي مليوني يوان (290 ألف دولار أمريكي)، وفق ما أوردت شبكة تلفزيون الصين الدولية “سي جي تي ان”. وذكر المصدر ذاته إلى أنه تمت إدانه مينغ لاستغلاله مناصبه السابقة في وزارة الأمن العام، وخفر السواحل الصينية، لتلقي أكثر من 14,46 مليون يوان (2,1 مليون دولار أمريكي) كرشاوى بين عامي 2005 و 2017.

وأشار إلى أن المسؤول الأمني السابق، الذي كان أول رئيس صيني لمنظمة الشرطة الدولية، صرح للمحكمة أنه “لن يستأنف الحكم” الصادر في حقه.

وكانت السلطات الصينية قد أعلنت في أكتوبر 2018 أن مينغ، الذي انقطعت أخباره بعد وصوله من مدينة ليون الفرنسية التي يوجد بها مقر الأنتربول، إلى بلده، يخضع للتحقيق “للاشتباه بانتهاكه القانون”.

كشـ365-وكالات