أدانت غرفة الجنانات الابتدائية لجرائم الاموال بفاس، أمس الثلاثاء، البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، بإقليم الحسيمة ورئيس بلدية ترجيست، عمر زراد ، ونائبه الرابع محمد زمو ، بالسجن 3 سنوات نافذة، بعد متابعتهما بتهمة الارتشاء واستغلال النفوذ.

وكان زراد ونائبه الرابع،  قد اعتقلا  في أكتوبر 2017 بتهمة تلقي رشوة، قدرها حسب بعض المصادر في 76 مليون سنتيم ، حيث اتهمهما مقاول عضو بالجماعة نفسها، بابتزازه لإنهاء مسطرة اقتناء قطعة أرضية يملكها بمحاذاة السوق الأسبوعي.

 

كشـ365-مُتابعة