قضت غرفة الجنايات الإستئنافية لدى محكمة جرائم الاموال بمراكش، عصر الخميس رابع أبريل الجاري، بتأييد الحكم الصادر في حق محمد بلواد رئيس المجلس الجماعي لجماعة سيدي عبد الله غياث الأسبق القاضي بإدانته بسنتين سجنا نافذا من أجل التزوير وتبديد أموال عامة.

من جهة أخرى، قضت ذات الغرفة، في نفس القضية، بإدانة حميد بنساسي الأمين الإقليمي لحزب الأصالة و المعاصرة بالحوز والنائب الأول للرئيس المذكور في الولاية السابقة، بأربعة أشهر سجنا نافذا، بعدما تمت تبرئته في إبتدائيا.