تم يوم الجمعة بالرباط، إطلاق مبادرة “أنا الوطن” لإذكاء روح الوطنية في صفوف المغاربة داخل وخارج أرض الوطن، وتوعية الجيل الخامس من أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج بضرورة الانخراط في القضايا الوطنية.

وأكد زهير روكاني، صاحب المبادرة والخبير في مجال التنمية الذاتية، في لقاء صحفي خصص لعرض مشروع “أنا الوطن”، وتقديم الفيلم القصير الذي تم إنجازه بهذه المناسبة، أن هذه المبادرة التحفيزية تسعى إلى إعطاء نفس جديد لروح الوطنية وغرس قيم الانتماء والتشبث بالثوابت لدى كل الفئات وبالأخص لدى الشباب.

وشدد زهير روكاني، العضو في حكومة الشباب الموازية، والمقيم بالديار البلجيكية منذ 16 سنة، على حاجة المغرب إلى كل كفاءاته وطاقاته، سواء داخل أرض الوطن أو خارجه، من أجل تحقيق الإقلاع والنمو الاقتصادي.

وأضاف أن هذه المبادرة تأتي تفاعلا مع المبادرات الإيجابية والمواطنة في مختلف بقاع العالم، مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم جولة في أزيد من 20 دولة، لتنزيل هذه المبادرة على أرض الواقع.

من جهته، نوه اسماعيل الحمراوي، رئيس حكومة الشباب الموازية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بتنظيم مثل هذه المبادرات الهادفة إلى خلق دينامية على المستويين الوطني والدولي، وغرس قيم المواطنة في صفوف الجيل الخامس للجالية المغربية.

وأبرز السيد حمراوي أن مبادرة “أنا الوطن” التي تأتي في سياق الاحتفال بالذكرى 44 للمسيرة الخضراء، تبرز قدرة الجالية المغربية على نشر قيم الوطنية ونقل صورة إيجابية عن منجزات المغرب ومكتسباته وتمثيله أحسن تمثيل على الصعيد الخارجي.

وأكد على ضرورة جعل الشباب في صلب السياسات العمومية وتعزيز مشاركتهم في الحياة السياسية ومساهمتهم في صنع القرار.