بأمر من جلالة الملك محمد السادس، القائد الاعلى و رئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، سيتكون الفوج الأول من المستدعين للخدمة العسكرية من 15 ألف شاب و شابة، عوض 10 ألاف التي كانت مقررة هذه السنة، و ذلك بعد الرغبة الكبيرة التي أظهرها شباب المملكة للالتحاق بالخدمة العسكرية، و التي تجاوزت التوقعات.

وتفيد المعطيات الأولية تقديم أزيد من 80 ألف من الشباب من ضمنهم 24 ألف فتاة، طلبات تطوعية للأداء الخدمة العسكرية، و هو دليل على رغبة كبيرة من شباب المملكة في التعبير عن وطنيتهم العالية و الاستفادة من مميزات الخدمة العسكرية في أمل الالتحاق بالجيش لاحقا أو الحصول على تكوين يؤهلهم لولوج سوق الشغل بشكل سلس.

و من ضمن 15 ألف شاب الذين يشكلون الفوج الأول من المستدعين للتجنيد، سيكون هناك حوالي 1100 شابة، سيتم توزيعهم بين المصالح الاجتماعية بتمارة و كذا ثكنات القوات الجوية و البحرية لاحقا.