احتفل الإنجليزي راي وولي يحتفل بعيد ميلاده الـ96 بطريقة مميزة، فقد أوضح التقرير المصور الذي بثته قناة الغد، أن وولي قد حطم رقمه القياسي كأكبر غواص في العالم سناً للعام الـ3 على التوالي.

وأضاف التقرير أن العجوز قام بالغطس في مياه مدينة لارنكا الساحلية في قبرص على عمق يعادل 42 مترا تقريباً، وذلك لاستكشاف حطام سفينة الشحن الشهيرة زينوبيا التي غرقت في السواحل القبرصية عام 1980

وأشار التقرير إلى أن الغطاس وولي تمكن من الغطس إلى عمق 42. متر لمدة 48 دقيقة محطمًا رقميه السابقين في عامي 2017 و2018.

يذكر أن وولى كان يعمل ضابطا للاسلكي إبان الحرب العالمية الثانية، ويأمل أن يعود العام القادم لتحطيم رقمة القياسي الأخير.

وسيعرض فى مهرجان البوسنة والهرسك السينمائي القادم فيلما وثائقيا عن حياة هذا الغطاس الإنجليزي المسن الذي لا يعرف كلمة اليأس أو المستحيل.