علمت “كـشـ365″، من مصادر جد مطلعة، أن المندوبية العامة لإدارة السجون، قررت إعفاء المدير الجهوي التابع لها بجهوية مراكش، وذلك صباح يومه الأربعاء 9 من الشهر الجاري.

وحسب المصادر ذاتها، فإن قرار إعفاء المدير الجهوي، جاء على خلفية الفضيحة التي كانت فجرتها الجريدة في الأونة الأخيرة، تهم إهمال قرار عفو ملكي كان صدر في حق سجين تم تنقيله إلى سجن ورزازات.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه تم كذلك اعفاء رئيس مصلحة الضبط القضائي بالمديرية الجهوية لجهة مراكش أسفي، وتعين السيد عبد المجيد الموج بدلا منه، إضافة إلى توجيه إنذار لنائب المصلحة مع إصدار قرار يقضي بنقله الى إحدى المؤسسات السجنية.

وكشفت مصادرنا، أنه من المرتقب أن تشمل عقوبات جديدة  عدد من المسؤولين بمجموعة من المؤسسات السجنية، التي إهتزت على وقع خروقات وتجاوزات كثيرة.

وكانت المندوبية العامة، أعفت في وقت سابق، مدير المركب السجني الأوداية بمراكش، على إثر هذه الواقعة، إضافة لمسؤولين آخرين بالمؤسسة ذاتها.

جدير بالذكر، أن جريدة “كـشـ365″، كانت سباقة لتفجير هذا الملف، الذي نتتبعه عن كثب منذ بداية الفضيحة وتداعياتها في إطار تنوير الرأي العام الذي يتتبع بإهتمام كبير هذا الملف، رغم الصمت المريب الذي تنهجه المندوبية العامة للسجون إتجاه هذا الموضوع، وإستمرارها فقط في اصدار بلاغات إتجاه بعض القضايا.

كشـ365-ياسين الفجاوي