أفادت وسائل الإعلام التونسية، نقلا عن مصادر أمنية،  الجمعة، بأنه تم إيقاف المترشح للانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، بعد صدور أمر بحبسه.

وأصدرت دائرة الاتهام بالقطب القضائي المالي في وقت سابق بطاقتي إيداع بالسجن ضد نبيل وغازي القروي، وذلك على خلفية القضية التي رفعتها منظمة “أنا يقظ” ضدهما، بتهمة التهرب الضريبي وتبييض الأموال.

كما رفضت مطالب رفع التجميد عن أموال الأخوين القروي ورفضت أيضا مطالب إلغاء منع السفر.

وذكرت قناة “نسمة” المملوكة للقروي أن قوة غير معلومة “اختطفت” نبيل القروي في مجاز الباب، شمال تونس.

وأشارت قناة “نسمة” الخاصة، إلى أن الاتصال انقطع بين غازي القروي بعد تواصله مع شقيقه رئيس “حزب قلب تونس” نبيل القروي، قبل “اختطافه” من قبل قوات الأمن.

من جهته، كشف أسامة الخليفي، القيادي بحزب “قلب تونس” ومستشار المرشح للانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، في اتصال هاتفي مع قناة “نسمة”، تفاصيل “الاختطاف” على طريق مجاز الباب من قبل قوات الأمن.

وقال الخليفي، إن كتيبة من قوات الأمن قامت بـ “اختطاف” القروي أثناء عودته من باجة، بعد تدشين مقر للحزب هناك.

وأضاف أن القوات التي قامت بعملية الاختطاف قالت إنها تلقت أوامر عليا، مشددا على أن أفراد القوة رفضوا الإفصاح عن مكان إيقافه.

المصدر: وسائل إعلام تونسية