دعت الأمم المتحدة المغربيات إلى إرضاع أبنائهن طبيعيا لتجنبيهم الموت، حيث طالب تقرير أممي المغرب بتقييد تسويق حليب الأطفال الصناعي في ظل معطيات تشير إلى تراجع نسبة الرضاعة الطبيعية في المملكة.

ووفق التقرير ذاته،و الذي أوردت تفاصيله يومية المساء،  فإن 78 مليون طفل، أي ثلاثة من كل خمسة أطفال، لا يرضعون من الثدي خلال الساعة الأولى بعد الولادة، مما يزيد من خطر تعرضهم للموت أو المرض ويقلل احتمال استمرارهم على الرضاعة الطبيعية، ويولد معظم هؤلاء الأطفال في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.