كشفت مصادر مطلعة، ان عناصر الأمن بالدائرة الرابعة قامت أمس الإثنين باقتياد الرجل المراكشي الذي تعرض للإهانة من طرف مستخدم بأحد الفنادق المصنفة بمنطقة ليڤيرناج بالحي الشتوي، من اجل الاستماع الى اقواله في محضر قانوني حولة واقعة التشهير به فيما اصبح يعرف اعلاميا بفيديو (قاليك الحاج).

وأشارت المصادر ذاتها، إلى ان السلطات الأمنية المختصة فتحت تحقيقا في موضوع ينتظر ان تستمع فيه إلى صاحب الفيديو ، وحارس الأمن الخاص الذي كان يشتغل في الفندق.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق “واتساب” تداولوا على نطاق واسع فيديو من أحد أحياء مدينة مراكش الراقية يُظهر احتقار مراهق لشخص مُحتاج، حيث قام بالاستهزاء منه بعد أن أوهمه أنه سيتلقى مبلغا ماليا قدره 1000 درهم أرسله إياه شخص يدعى “الحاج” بغرض مساعدته.

وأثار الفيديو جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أطلق مجموعة من المتطوعين حملة تضامن واسعة لمساعدة “الشيخ”، منهم وجوه مشهورة بزيارته وقدمت له الدعم المادي والنفسي بسبب ما لحقه من إهانة.