ترأست الأميرة للا أسماء، رئيسة مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم، السبت 08 يونيو بالرباط، حفل نهاية السنة الدراسية 2018 – 2019 للمؤسسة.
وبهذه المناسبة، زارت الأميرة للا أسماء ورشة الروبوتيك التي يؤطرها كل من مراد غربي أستاذ بكلية العلوم بالرباط، و فرحات العربي، أستاذة بمؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم.
واطلعت الأميرة للا أسماء، بنفس المناسبة، على مشروع بيداغوجي لمؤسسة للا أسماء تم إنجازه بتعاون مع معهد الشباب الصم بنانسي، وأنشطة من الحياة الجامعية لطلبة المؤسسة بكلية العلوم بالرباط، فضلا عن التعليم الدامج للطلبة المستقبليين للمؤسسة بالجامعة الأورو-متوسطية بفاس، وأنشطة حول مشاركة تلاميذ المؤسسة في قرية التخييم للمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية للقضاة وموظفي وزارة العدل بأكادير خلال صيف 2018.
كما اطلعت الأميرة للا أسماء على مشاريع بناء المراكز الجهوية للمؤسسة، بما فيها مركز الأميرة للا أسماء – سايس، ومركز الأميرة للا أسماء – تادلة.
وتتبعت سموها، بعد ذلك، فقرات الحفل، الذي افتتح بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، رتلتها إحدى تلميذات المؤسسة، حيث تم تقديم عروض للرقص من طرف تلاميذ المؤسسة، وعروض فنية لفرقة “آش كاين”، الى جانب أخذ صورة تذكارية لسموها مع المشاركين في هذه العروض.
وفي كلمة بالمناسبة، قال مدير المؤسسة، العباس بوهلال، إن 16 تلميذا من المؤسسة سيجتازون هذه السنة امتحانات الباكالوريا، مشيرا إلى أنه تم إطلاق إعادة هيكلة بيداغوجية من أجل تحقيق أداء جيد للمؤسسة.
وأضاف، في هذا الاطار، أنه بفضل العناية الموصولة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ووفقا لتوجهيات الأميرة للا أسماء لإحداث مراكز جديدة للمؤسسة بالمملكة، فإن مركزي للا أسماء-سايس وللا أسماء- تادلة، يشكلان نقطة انطلاق لهذا الورش الكبير.
وتم، بالمناسبة، تقديم التلميذ الحاصل على الباكالوريا خلال الموسم السابق للأميرة للا أسماء، وكذا تلاميذ المؤسسة الذين سيجتازون هذه السنة امتحانات الباكالوريا برسم دورة يونيو 2019، وأيضا أعضاء وزارة التربية الوطنية واللجنة المشرفة على تكييف امتحانات الباكالوريا.
وسلمت الأميرة للا أسماء، بشكل رمزي، جهازين مساعدين على السمع من أصل 30 جهازا، ونظارتين من أصل 30، تكفلت بها مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط.
بعد ذلك، استمعت الأميرة للا أسماء لتقرير حول صحة الفم والأسنان والعلاجات التي استفاد منها تلاميذ المؤسسة خلال هذه السنة الدراسية، قدمته عميدة كلية طب الأسنان بالرباط، نوال بويحياوي. كما سلمت سموها جوائز تقديرية للتلاميذ المتفوقين.
وكانت الأميرة للا أسماء استعرضت، لدى وصولها إلى مقر المؤسسة، تشكيلة من القوات المساعدة أدت لسموها التحية، قبل أن يتقدم للسلام على سموها وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، ووزير الصحة أناس الدكالي، ووزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي، والوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية محمد الدردوري، ووالي جهة الرباط-سلا-القنيطرة، عامل عمالة الرباط محمد اليعقوبي، ورئيس مجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرة عبد الصمد سكال.
كما تقدم للسلام على سموها، على الخصوص كل من رشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة، وكاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي خالد الصمدي، وكاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني محمد الغراس، ومدير مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم، وباقي أعضاء المجلس الإداري للمؤسسة.