تستعد الأميرة للا سلمى خلال الأيام المقبلة، لترؤس حفل افتتاح المركز الجهوي للأنكولوجيا ودار الحياة بمدينة العيون، والذي كانت قد أشرفت على وضع الحجر الأساس لبنائه سنة 2016، وأصبح اليوم جاهزا.

وأوضحت يومية “أخبار اليوم”، نقلا عن صحيفة “لافانغوارديا” الإسبانية، أن طليقة الملك محمد السادس، باشرت أنشطتها بشكل اعتيادي على رأس مؤسسة للا سلمى لمحاربة السرطان، التي يوجد مقرها داخل أسوار المشور السعيد بالرباط، وهي على تنسيق دائم مع الكاتبة العامة للمؤسسة لطيفة العابدة.

وتأتي عودة أم ولي العهد مولاي الحسن، لممارسة أنشطتها الرسمية، بعد آخر ظهور رسمي لها في 24 أكتوبر من سنة 2017.