كاد سيناريو “شاذ البوناني” الشهير أن يتكرر لكن هذه المرة بتافراوت، وذلك بعدما أقدم مراهقون على الاعتداء على “مخنث” بالضرب والركل.

وحسب صفحات فايسبوكية محلية، فإن الحادثة وقعت بعد آذان المغرب، حيث لمح المعتدون الضحية وهو يتجول مرتديا ملابس نسائية، ليقوموا بالاعتداء عليه وتجريده من ملابسه وتصوير تفاصيل الواقعة بالهواتف النقالة.

هذا وقد دخلت مصالح الدرك الملكي على الخط في القضية بعد توصلها بشكاية من الضحية، حيث جرى اعتقال الجناة في وقت قياسي ووضعهم رهن الاعتقال إلى حين عرضهم على القضاء.

 

كشـ365-مُتابعة