أعلنت منظمة الشرطة الدولية (إنتربول) الجمعة عن اعتقال وتسليم أحد المسؤولين عن التفجيرات الدامية في سريلانكا في 21 نيسان.

وقالت المنظمة في بيان وفقا لوكالة فرانس برس إنه تم القبض على أحمد ملهان حياتو محمد، وهو سريلانكي يبلغ من العمر 29 عامًا، مع أربعة مشتبه بهم آخرين في بلد لم تسمه، عقب نشر الإنتربول “إشعارًا أحمر” بتوقيفهم.

وضربت يوم 21 نيسان سلسلة انفجارات كنائس وفنادق في سريلانكا، صباح يوم عيد الفصح.

ووفقاً للبيانات الأخيرة، فقد لقي 321 شخصاً مصرعهم، وأصيب أكثر من 520 آخرين.

وأعلنت عصابة داعش الارهابية مسؤوليتها عن 8 تفجيرات انتحارية مُنسقة، استهدفت 3 كنائس و4 فنادق فخمة في أنحاء سريلانكا.

وكان أغلب الضحايا من المواطنين السريلانكيين، وما لا يقل عن 34 أجنبيًا، بينهم بريطانيون وهنود قتلوا في الهجمات أيضا.

وكانت السلطات السريلانكية اتهمت جماعتيّ “التوحيد الوطنية” و”ملة إبراهيم” المحليتين بتنفيذ الهجمات، وبارتباطهما بشبكات دولية.

 

كشـ365-وكالات