اتفق المجلس العسكري الانتقالي في السودان وقوى “الحرية والتغيير”، على فترة انتقالية مدتها 3 سنوات، وعلى كامل صلاحيات مجلس السيادة ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي . وقال عضو المجلس العسكري، الفريق أول ياسر العطا، خلال مؤتمر صحفي فجر اليوم الأربعاء، عقب اجتماع بين الجانبين، إنه تم الاتفاق على فترة انتقالية مدتها 3 سنوات تخصص الستة أشهر الأولى منها لأولوية التوقيع على اتفاقيات السلام ووقف الحرب في جميع أنحاء البلاد.

وأضاف أنه تم الاتفاق أيضا على عدد نواب المجلس التشريعي بثلاثمائة عضوا تم تخصيص 67 بالمائة من هذه المقاعد لقوى “إعلان الحرية والتغيير” و33 بالمائة للقوى الأخرى الغير موقعة على إعلان الحرية والتغيير وذلك بالتشاور بين المجلس السيادي وقوى الحرية والتغيير.

وأشار إلى أن المجلس العسكري وقوى “الحرية والتغيير” تعاهدا على إكمال الاتفاق بصورة سلمية خلال أقل من 24 ساعة”ليحتفل الشعب السوداني الصابر والثائر بانجاز ثورته السلمية”.

ويمر السودان بفترة تغييرات ملموسة في نظام السلطة عقب عزل الجيش السوداني، يوم 11 أبريل، عمر البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه، على وقع احتجاجات شعبية واسعة متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

 

كشـ365-و م ع