وضعت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لبيوكرى، اليوم، شخصا ثلاثينيا من العمر، إلى جانب امرأة رهن تدابير الحراسة النظرية، على خلفية شكاية تقدم بها زوج الموقوفة ضدها رفقة عشيقها، الذي ينحدر من دوار “الخربة”، بجماعة واد الصفا، ضواحي اشتوكة آيت باها، يتهمها فيها بالخيانة الزوجية.

وكانت مصالح الدرك الملكي قد انتقلت إلى منطقة التمسية، نواحي إنزكان آيت ملول، حيث نصبت كمنيا للشخص المشتبه فيه، أسفر عن إيقافه رفقة زوجة المشتكي، داخل أحد المنازل المفروشة المعدة للكراء، بناء على المعلومات التي أدلى بها الزوج للمصالح الدركية حلال الإستماع إليه حول ظروف ووقائع القضية.

واعترف الشخص الموقوف، باستدراجه للزوجة وهي أم لأطفال، وممارسة علاقة غير شرعية معها ليتم ضبتهما بعد ذلك من طرف الدرك في حالة تلبس بالخيانة الزوجية.