قال لحسن الداودي الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، إن الدولة ستستمر في دعم أسعار المواد الأساسية من “غاز البوتان”، “السكر”، و”الدقيق الوطني”، عبر تخصيص اعتمادات مالية تبلغ 17 مليار و670 مليون درهم برسم سنة 2019.

وأضاف الداودي خلال عرضه للميزانية الفرعية لوزارته، بلجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، اليوم الأربعاء،  أن الدعم الإضافي عن استيراد السكر الخام وصل لـ229 مليون درهم، كما أن نفقات دعم القمح ارتفعت إلى 1.465 مليار درهم.

وأوضح الداودي أن الحكومة ستقوم بدراسة لتحديد مستهلكي غاز البوتان المستعمل للسقي في القطاع الفلاحي، و دعمهم باستعمال الطاقة الشمسية، كما أنها ستعمل على تحسين آليات استهداف المستفيدين، عبر الإصلاح التدريجي للدعم الموجه لبعض أصناف السكر، والتقليص التدريجي لحصص الدقيق الوطني.

وأشار الداودي أن الغلاف المالي الإجمالي  لدعم السكر وصل في السنة الحالية إلى 3،68 مليار درهم ، منها 3،45 مليار درهم برسم الدعم عند استهلاك السكر المكرر، و229 مليون درهم برسم الدعم الإضافي عند استيراد السكر الخام.