أوقفت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي أسني بإقليم الحوز، أمس الاثنين، ثلاثة أشخاص متلبسين بالحفر والتنقيب عن الكنوز بأحد جبال الأطلس الكبير.

وبحسب مصادر فإن كلا من قائد السلطة المحلية بجماعة مولاي إبراهيم والدرك الملكي كانا يشرفان على تنظيم آخر يوم من فعاليات موسم المنطقة، وفجأة أثار انتباههما ضوء في مكان سحيق من الواد بعيدا عن مكان التظاهرة.

وأضافت المصادر نفسها أن التحري أسفر عن ضبط فقيه من سيدي يحيى الغرب وشخصين آخرين تتراوح أعمارهم بين 40 و45 سنة، منهمكين في الحفر مستغلين الازدحام الذي تعرفه منطقة مولاي إبراهيم بمناسبة موسمها.

يذكر أن الموقوفين أخضعها، بأمر من النيابة العامة المختصة، لتدابير الحراسة النظرية لحاجيات البحث، في انتظار تقديمهما أمام العدالة.