انهت هيئة المحكمة الابتدائية بمراكش، مساء أمس الأربعاء 6 فبراير الجاري، أطوار محاكمة المتورطين في أعمال الشغب التي أعقبت مباراة الكوكب المراكشي وفريق أولمبيك أسفي.

وحسب ما أوردته مصادر، فإن هيئة المحكمة قررت إدانة متهم واحد بالسجن شهرين حبسا نافذا، وآخر بشهر واحد حبسا نافذا، ومتهم ثالث بشهرين حبسا موقوفة التنفيذ، والبراءة لرابع، بينما تم الحكم بالبراءة على باقي المتهمين من مشجعي فريق الكوكب المراكشي.

وكان المتورطين في أعمال الشغب المذكورة قد أسفرت عن إصابة 7 عناصر من الدرك الملكي وشرطي أمن، وعنصرين من القوات المساعدة، نقلوا جلهم على وجه السرعة صوب مستعجلات مستشفى ابن طفيل، والمستشفى العسكري بمراكش، حيث أصيبوا ا بجروح متفاوتة الخطورة بعد رشقهم بالحجارة من طرف الجماهير التي كانت بالمدرجات على الضفة اليسرى من الملعب.

وطالت احداث الشغب مدرجات و مرافق ملعب مراكش الكبير خلال المباراة، حيث تم اقتلاع العشرات من الكراسي من المدرجات ورميها على ارضية الملعب، كما تم تخريب مرافق أخرى داخل الملعب ومحيطه فضلا عن تخريب حافلتين، بالموازاة مع رشق عناصر القوات العمومية خلال المباراة و بعد انتهائها.