أدانت المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، دركيا وخليلته، بأربع سنوات سجنا نافذا و 30 ألف درهم غرامة مالية، في قضية تتعلق بالابتزاز و انتحال صفة.وحسب منطوق الحكم، فقد تمت ادانة الدركي بثلاث سنوات سجنا نافذا و بغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم، وعلى خليلته ب سنة سجنا نافذا وبغرامة مالية قدرها 10 ألاف درهم، على خلفية اعتقالهما من طرف درك سيدي بنور، بعدما كانوا يستفزون ضحاياهم ممن اعتادوا على قضاء أوقات متعة في السكر والمرح مع عشيقاتهم، تحت جنح الظلام، في الخلاء، نواحي مدينة سيدي بنور.

و كان الدركي رفقة خليلته التي تعرف المنطقة جيدا، يقومان بارتداء زي الدرك الملكي، نهاية أسبوع، و يشرعون في البحث عن ضحايا، قبل أن يتم كشفهم من طرف أحد الضحايا، الذي تم ابتزازه للمرة الثانية، في مبلغ 400 درهم، مقابل تركه و شأنه، حيث ربط الأخير الاتصال ب”لاجودان”، و أخبره بالواقعة، لتتم محاصرتهم بجماعة العونات و اعتقال الدركي، فيما سلمت خليلته نفسها في اليوم الموالي لدرك سيدي بنور