قضت محكمة بريطانية الأربعاء، بالسجن أربع سنوات بحق رجل (41 عاما) على خلفية اتهامات بالإرهاب ومحاولة تفجير، حيث أدين الرجل بالتخطيط لاستهداف مسجد في جنوب لندن بقنبلة بدائية الصنع.

وأقر ستيفن بيشوب بجريمته أمام محكمة كينجستون الملكية، واعترف بجمع معلومات للإعداد لهجوم إرهابي وبحيازة مواد لتصنيع “عبوة بدائية حارقة” خطط لاستخدامها في المسجد.

واحتجز ضباط مكافحة الإرهاب بيشوب في شهر أكتوبر بعدما كشف عن صور لاستعداداته لأحد معارفه، والذي أبلغ شرطة مدينة لندن.

وقال الكوماندر كلارك جاريت، رئيس قوات مكافحة الإرهاب: “اتضح من خلال تحقيقاتنا أن بيشوب قام بتخزين كمية من الألعاب النارية ومكونات أخرى بقصد صنع عبوة كان يعتزم استخدامها في استهداف مسجد”.

وأضاف جاريت في بيان صدر بعد الحكم: “نظرا لأن بيشوب كان يركز على مسجد، وفي ظل الأحداث التي وقعت مؤخرا في نيوزيلندا، نعلم أن المسلمين وأتباع الديانات الأخرى ربما يشعرون بالقلق وبأنهم معرضون للخطر على نحو خاص”.

وأشارت الشرطة إلى تعليق كتبه بيشوب على مقطع فيديو لضحايا هجوم مانشستر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” جاء فيه: “لا تقلقوا، سيحدث شيء سيئ قريبا، تذكروا كلماتي”.

 

كشـ365-د ب أ