منعت السلطات المغربية، الأحد، خمسة محامين إسبان ومراقبيْن نرويجيَين من دخول مدينة العيون لحضور محاكمة الصحافية نزهة الخالدي، وفقا لما أوردته وكالة “إيفي” على لسان أحد المحامين الممنوعين.

ويوجد المحامون الإسبان الخمسة والمراقبان النرويجيان بمطار العيون، في انتظار نقلهم على متن طائرة إلى جزر الكناري أو الدار البيضاء، وفقا لما قاله المحامي الإسباني سيدي محمد طالبويا من نقابة المحامين بمدريد.

وأرسل المجلس العام للمحامين الإسبان المحامين الخمسة لحضور محاكمة نزهة الخالدي، التي تعمل صحافية بموقع “إيكيب ميديا” الالكتروني، بصفتهم مراقبين. وستحاكم الخالدي، الاثنين، عقب اتهامها بمخالفة الشروط الضرورية للعمل بالصحافة.

وأضاف المحامي الإسباني أن السلطات المغربية “أبلغتهم بقرارها بمجرد وصولهم إلى مطار العيون بحجة أنهم لا يملكون اعتمادا رسميا”.

واعتقلت الخالدي في الرابع من دجنبر الماضي عندما نشرت عبر شبكة “الفيسبوك” الاجتماعية شريطا مصورا لمظاهرة بالعيون.

وقالت منظمة “هيومان رايتس ووتش” الأسبوع الجاري إن الخالدي “قد تحاكم للقيام بأعمال صحافية دون الحصول على الاعتماد اللازم في المغرب”.

 

كشـ365-وكالات