قال مصدر مطلع قبل ساعات من الأن، أنه جرى صباح اليوم الأربعاء 12 يونيو بتعليمات من النيابة العامة،  تشميع فيلا مفروشة تحولت خارج القوانين لمسجد خاص بجماعة العدل والإحسان بمراكش.

وأضاف المصدر ذاته، أن عملية التشميع عرفت إنتقال مجموعة من المسؤولين الأمنيين يتقدمهم والي أمن مراكش سعيد العلوة، ورئيس قسم الشؤون العامة بالنيابة، والسلطة المحلية، وكذا مسؤولي الإدارة الجهوية للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني إلى حي ايسيل حيث تقع الفيلا المذكورة والمملوكة لأحد أعضاء الجماعة المحظورة.