اضطر موظف شرطة يعمل بالمجموعة المتنقلة للمحافظة على النظام بمدينة فاس،اليوم الثلاثاء، إلى استخدام سلاحه الوظيفي لتفادي الخطر الصادر عن شخص كان في حالة سكر متقدمة، وعرض سلامته لتهديد جدي باستعمال السلاح الأبيض، وكذا عن طريق التحريض بواسطة كلب من فصيلة خطيرة.

وكان موظف الشرطة المتدخل يزاول مهامه النظامية في نقطة للحراسة الثابتة بالقرب من “حي طارق” بمدينة فاس، عندما عرضه المشتبه فيه، وهو من ذوي السوابق القضائية، لتهديد خطير بواسطة فأس، كما حرض عليه كلبا في ملكيته، وهو ما اضطر الشرطي إلى إطلاق رصاصة من مسدسه الوظيفي أصابت الكلب، ومكنت من تحييد الخطر الصادر عنه، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني.

الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية في أعقاب هذا التدخل، وفق البلاغ ذاته، أسفرت عن توقيف المشتبه فيه وبحوزته 20 قرصا من مخدر “الإكستازي”، و52 غراما من مخدر الشيرا، وحجز السلاح الأبيض المستعمل في الاعتداء؛ كما تم توقيف شقيقه الذي حاول عرقلة إجراءات الضبط والتوقيف، بينما تمت إحالة الكلب المصاب على المصالح البيطرية المختصة.

وتم فتح بحث قضائي مع المشتبه فيهما تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لكشف جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لهما.