قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إن الأغلبية الحكومية تعيش خلافات وليس أزمة.

وأضاف العثماني في اللقاء المفتوح الذي جمعه بطلبة المعهد العالي للاعلام والاتصال، اليوم الخميس بالرباط، إن جميع الحكومات تعيش ارتباكات، ولا يوجد أي استثناء سواء في الحكومات السابقة في المغرب، أو على المستوى العالمي.

وأوضح العثماني أن العمل الحكومي يسير بطريقة عادية، أما الخلافات فهي أمر عادي نتيجة التنافس السياسي،  مشيرا أن الأغلبية تجتمع كل شهرين، وتعمل على حل مشاكلها.

وأشار العثماني أنه لابد أن تكون هناك موضوعية في تقييم أداء الحكومة، مضيفا أن الحكومة تنصت للانتقادات، وتولي الاهتمام لكل الآراء التي تبدي نقدا إيجابيا وموضوعيا.

وتابع العثماني كلامه قائلا: “لكن يجب أن لا ننصت إلى دعوات العدمية والتيئيس ونرفض الهدم”.

وأبرز رئيس الحكومة أن النجاحات التي حققها المغاربة خلال هذا الشهر، من الإمارات إلى تركيا، إلى كوريا، تعني هناك مناخا صحيا بالمغرب، لذلك يجب المضي قدما، وعلى المغاربة التفاؤل بمستقبل بلدهم والحفاظ عليه.

وأكد العثماني أنه ليست هناك أزمة في التعليم بل مشاكل فقط، ومنها الاكتظاظ الذي تراجع بـ 80 في المائة، مشيرا أن قطاع التعليم لا يمكن أن تظهر نتائج إصلاحه سريعا، والرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم ستظهر نتائجها على المدى البعيد.

وأوضح العثماني أن حكومته ذاهبة في ضبط أسعار المحروقات، بعد انتهاء الحوار مع الموزعين.