دعا رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ، المغاربة إلى التعايش مع فيروس كورونا خلال الشهور المقبلة.

و قال العثماني ، في ندوة رقمية نظمتها شبيبة حزب العدالة والتنمية، مساء يوم الخميس، إلى جانب الأمناء العامين لحزبي الاستقلال و التقدم و الاشتراكية ، أنه سيكون لزاما على الجميع التعايش مع المرض لعام او عام ونصف.

و اضاف بالقول :” معنى ذلك أن عددا من الاجراءات الاحترازية ستبقى ضرورية مثل استعمال الكمامات و ادوات النظافة لفترة مستمرة و التباعد الاجتماعي ، لا في وسائل النقل و لا في الادارات و كل الاماكن التي يقصدها المواطنين”.

رئيس الحكومة ، زاد ان ” هذه الامور ستكون جزءا من حياتنا اليومية في المستقبل لأن الجائحة خطيرة و الفيروس يتحول باستمرار و لا نملك معلومات كافية حوله”.