عثرت عاملة نظافة في الفندق على جثة الحلاق البرتغالي ملقاة على السرير، وعليها آثار عدة طعنات متفرقة أدت إلى موته، وذلك وفقا لصحيفة “موندو ديبورتيفو”.

و تعرض مصفف الشعر البرتغالي، ريكاردو ماركيز فيريرا، للطعن حتى الموت، أمس السبت، بأحد فنادق مدينة زيوريخ السويسرية.

وبدأت السلطات السويسرية تحقيقاتها للكشف عن قاتل مصفف الشعر، علما أنها لم تعثر حتى الآن على أداة الجريمة.

والتقط المحققون خيطا مهما، عندما أبلغ نزلاء الفندق عن صوت ضجيج يأتي من غرفة القتيل، قبل وقت قصير من وقوع الجريمة.

 

كشـ365-وكالات