وقع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الثلاثاء اتفاقه مع نيابة مدريد الذي أدين بموجبه بالسجن لعام مع إيقاف التنفيذ ودفع غرامة 2.2 مليون يورو بسبب إخفاء 3.3 ملايين يورو.

وذكرت مصادر قانونية لـ(إفي) أن المدرب البرتغالي أقر بالوقائع أمام محكمة الدائرة 30 بمقاطعة مدريد خلال جلسة استغرقت بضع دقائق، إذ أنها كانت إجرائية بالنظر إلى أنه كان قد تم التوصل لاتفاق بين دفاع المدرب والنيابة.

وحُكم على مورينيو بالسجن عام في اتهامه بجريمتين ضريبيتين وإخفاء 3.3 ملايين يورو قادمة من حقوق الصورة خلال فترة توليه تدريب ريال مدريد.

ووافق مورينيو أيضا على دفع غرامة 2.2 مليون يورو، يخصم منها 1.14 مليون يورو اضطر لأن يدفعها كعقوبة إدارية، وبذلك يتبقى على المدرب دفع مليون يورو.

وبعكس ما حدث مع لاعب ريال مدريد السابق كريستيانو رونالدو، لم تكن الصحافة في انتظار مورينيو خلال الجلسة، لأن النيابة والمحكمة العليا بمدريد لم تعلنا عن موعدها، كما هو العادة في القضايا التي تهم الرأي العام.

يذكر أن مورينيو وقع في 31 مارس 2010 عقدا مع ريال مدريد وانتقل للإقامة في العاصمة الاسبانية، وبالتالي اكتسب صفة مقيم ملزم بدفع ضرائب في إسبانيا.

 

كشـ365-وكالات