بعد مرور عام على واقعة اتهام أستاذ بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية بـ”التحرش” بطالبة، أسدلت المحكمة الابتدائية الستار عن القضية يوم الإثنين 8 يوليوز الجاري.

وحسب ما أوردته يومية “المساء” في عددها الصادر ليوم الثلاثاء 08 يوليوز، فقد حكمت المحكمة ببراءة أستاذ ماستر الحكامة القانونية والقضائية بالكلية المذكورة من التهمة التي وُجهت له من قبل طالبة كانت تدرس عنده.

يذكر أن طلبة “ماستر الحكامة القانونية والقضائية” قد فضلوا الوقوف إلى جانب الأستاذ وقدموا رواية مغايرة لرواية الطالبة المشتكية مؤكدين على حسن سيرة الأستاذ ونبل أخلاقه.

وكان الطلبة قد أكدوا في تصريحات صحافية على غياب واقعة التحرش الجنسي ضد الطالبة الجامعية، وأن الحادث هو مفتعل بالأساس بعد تلقي المعنية بالأمر مجموعة نقط ضعيفة خلال امتحانات السنة ما قبل الماضية.