أعلنت مفوضية الانتخابات في جمهورية الكونغو الديموقراطية ليل الأربعاء-الخميس أن مرش ح المعارضة فيليكس تشيسيكيدي فاز في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 30 جنبر.

وقال رئيس اللجنة الوطنية المستقل ة للانتخابات كورناي نانغا إن ه ” بحصوله على سبعة ملايين و51 ألفا و13 صوتا صحيحا ، أي 38,57 بالمئة من أصوات المقترعين، ي عل ن مؤقتا انتخاب فيليكس تشيلومبو تشيسيكيدي رئيسا لجمهورية الكونغو الديموقراطية”.

وعلى الرغم من أن هذه النتيجة الرسمي ة مؤقتة ويمكن الطعن بها أمام المحكمة الدستورية، إلا أن ها تعتبر مع ذلك تاريخية ،بحيث انه المرة الأولى التي يفوز بها مرشح للمعارضة بالرئاسة في أكبر بلد في جنوب الصحراء الكبرى منذ انتخب جوزف كابيلا رئيسا في 2006 وأعيد انتخابه في 2012.

كما أن ها أول مرة يوافق فيها رئيس جمهورية على التنحي احتراما للدستور وليس تحت قوة السلاح، ذلك أن الدستور منع كابيلا من الترش ح لولاية ثالثة.

وحل مرشح السلطة ،وزير الداخلية السابق، إيمانويل رمضاني شاداري، في المرتبة الثالثة بـ23,8 بالمئة من الأصوات خلف المرش ح الآخر للمعارضة المنقسمة على نفسها مارتن فايولو الذي حصل على 34,8 بالمئة من الأصوات.

ومن المقر ر أن تعلن المحكمة الدستورية النتائج النهائية لهذه الانتخابات بحلول 15 يناير الجاري، ما يعني أن الرئيس المنتخب سيؤدي اليمين الدستورية في 18 يناير .

يذكر أن انتخابات الرئاسة التي جرت في الكونغو تنافس فيها 21 مرشحا من أبرزهم وزير الداخلية السابق, ايمانويل رامزانى شادرى، وهو مرشح الرئيس الحالي، جوزيف كابيلا، الذي حكم البلاد لمدة 18 عاما ، في مواجهة اثنين من أبرز مرشحي المعارضة وهما السياسث المخضرم، فيلكس تشيسكيدى،ومارتن فيولو الذي دخل مؤخرا معترك السياسة.