قال مصدر موثوق لـ”كشـ365″، أن لائحة من الموظفين الأشباح تتستر عليها بعض الجهات، تستنزف أموال الدولة.

وأضاف المصدر ذاته الذي رفض الكشف عن هويته، أن الموظفون الأشباح الذين لا يؤدون أية مهام للساكنة بمجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي ويتلقون رواتبهم بدون وجه حق، لم يلتحقوا بمكاتبهم منذ سنوات، وعلى رأسهم زوجة مسؤول معروف بالمجلس عمر على رأس المسؤولية لسنوات.

ويعرف هذا الموضوع عن الموظفين الأشباح، خروقات وتجاوزات خطيرة، تستوجب فتح تحقيق معمق من طرف وزارة الداخلية، للوقوف عليها بتوجيه فقط بعض الأسئلة للعارفين بما يحصل في هذا الإطار بتراب حي سيدي يوسف بن علي.

 

كشـ365-ياسين الفجاوي