خلال جلستها المنعقدة  الثلاثاء 11 يونيو الجاري بمراكش، أصدرت المحكمة الابتدائية بالمدينة أحكامها في حق المتابعين ضمن شبكة الإجهاض السري.

وقضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية مراكش، بسنة ونصف سجنا نافذا في حق قبطان طائرة، وبسنة واحدة سجنا نافذا في حق ثلاثة أطباء متدربين، و10 أشهر للفاعل السياسي، و3 أشهر في حق الفتاة التي خضعت لعملية إجهاض سري.

ودأب المتهمون على إجراء عمليات إجهاض مقابل مبالغ تتراوح بين 2500 و3500 درهم للعملية بإحدى الشقق المفروشة وسط المدينة.

للاشارة فان ربان طائرة البالغ من العمر 24 سنة، توبع بتهمة تهريب أدوية محظورة وتسليمها لطبيب متدرب بغرض استعمالها في عمليات الإجهاض.