عبر كثيرون من سكان جماعتي أسني و ويركان باقليم الحوز، عن غضبهم بعد اختفاء مقطع طرقي يربط بين الجماعتين تم إنشاؤه مؤخرا بسبب التساقطات المطرية التي عرفتها المنطقة نهاية الأسبوع الأخير.

مصادر من عين المكان طالبت السلطات الإقليمية والجهوية بفتح تحقيق في المشروع، وطريقة تمريره وكذا في جودة الأشغال المنجزة معتبرة الأمر هدرا للمال العام، وتهديدا لسلامة المواطنين وإضرار بصورة المنطقة والإقليم، وداعية لمحاسبة المسؤولين الحقيقيين عما وقع… ولنا عودة للموضوع…

 

مراكش-محمد اسليم