تحولت فضيحة الراقي البركاني إلى قضية رأي عام، و ذلك بعد تسريب أشرطة إباحية له تجمعه مع زبوناته، و بلغ صدى القضية إلى العالمية، بعدما تطرقت إليها مجموعة من الوكالات الأجنبية آخرها القناة البريطانية  “بي بي سي” في برنامجها الشهير “تراندينغ” .

واستعرض مقدم البرنامج مختلف مراحل القضية، وما أثارته من حالة جدل بالمغرب، كما توقف عند تصريحات والدة الراقي والشهود وجيران المتهم، كما عرض أيضاً لقطات من فيديو الضحية التي خرجت عن صمتها إزاء ما تعرضت له من طرف الراقي.

كما قدم الراقي المغربي “أشرف الحياني” مداخلة حول الرقية الشرعية، وأسس ممارستها والجدل الذي أثارته هذه المهنة على ضوء هذه القضية.