اعتبر نائب الرئيس الأمريكي السابق والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة 2020 جو بايدن، أمس، أن رئيس البلاد الحالي سمح لتركيا بممارسة “الاحتيال” بعد قراره بانسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا، وأن هذه الخطوة تمثل “خيانة” للعسكريين الأمريكيين.

ووجه بايدن انتقادات حادة لسياسات ترامب خلال بيان صدر بعد يوم من بدء الحملة التركية في شمال سوريا، والتي أسفرت بالفعل عن مصرع 100 شخصا على الأقل ونزوح 60 ألف آخرين.

وقال بايدن “باع دونالد ترامب قوات سوريا الديمقراطية لمن يدفع أكثر، الأكراد والعرب البواسل الذين قاتلوا إلى جوارنا لدحر خلافة الدولة الإسلامية”، وذلك عبر بيانه.

وأضاف “لكن هذا ليس كل شيء، فقد خان قواتنا الباسلة أيضا الذين ضحوا معهم. خان كلمتنا كأمة وبث الشكوك بين حلفاءنا في العالم حيال التزامات الولايات المتحدة وخان أمننا بإعطائه الضوء الأخضر لتدخل تركي سيفضي إلى الفوضى” ويسمح لـ(داعش) بـ”معاودة النمو”.

كما انتقد بايدن بشدة تأكيد ترامب “المهين” الأربعاء حول أنه ليس ملزما بحماية الأكراد السوريين لأنهم “لم يساعدوا” الولايات المتحدة “في الحرب العالمية الثانية”.

 

كشـ365-إفي