قال رئيس وزراء الجزائر نور الدين بدوي، إنه سيتم الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة الأسبوع المقبل.

وأضاف في المؤتمر الصحفي الأول له، اليوم الخميس، أن حكومته ستتولى المسؤولية خلال “مرحلة قصيرة” وستدعم أعمال ندوة وطنية من أجل انتقال سياسي.

وأعلن بدوي، الخميس، بدء المشاورات لتشكيل حكومة تكنوقراط مفتوحة لكل الكفاءات، بحسب “رويترز”.

وأكد أن الحكومة الجديدة ستكون حكومة خبراء، ووعد بأن يمثل الشباب فيها.

وقال بدوي إن تأجيل الانتخابات الرئاسية جاء استجابة لإرادة الشعب، مشيرا إلى أن الانتخابات الرئاسية ستخضع لإشراف لجنة مستقلة.

وقال رئيس الوزراء الجزائري الجديد، إن الحكومة منفتحة على إجراء حوار بشأن كل القضايا، وحث المعارضة على قبول الحوار.

وتسلم رئيس الحكومة الجزائرية نور الدين بدوي، أمس الأول الثلاثاء، رسميا مهام منصبه خلفا لرئيس الحكومة المستقيل أحمد أويحيى.

وأعرب بدوي، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية، عن امتنانه وتقديره لرئيس الجمهورية على ثقته الكبيرة فيه، لافتا إلى أن الجزائر تعيش مرحلة خاصة من تاريخها، وأن الجزائريين ينتظرون تجسيد كل الطموحات التي عبروا عنها.

وأضاف: “تعهدت بالأمس خلال لقائي مع رئيس الجمهورية على العمل بجد وبإخلاص من أجل مرافقة ومواكبة هذه الإصلاحات”.

 

كشـ365-رويترز