بعث المجلس الإقليمي للسياحة بالحوز، برسالة إلى سفارتي النرويج والدانمارك على خلفية جريمة الذبح التي راحت ضحيتها السائحتين الإسكندنافيتين، بمنطقة شامهاروش.

وحسب ما جاء في الرسالة، فقد أعرب المجلس في مراسلته للسفارتين، عن استنكاره الشديد للجريمة الوحشية التي تسببت في مقتل السائحتين، مبديا أسفه ومواساته لأفراد عائلتيهما وكذا للشعبين الدانماركي والنرويجي، مؤكدا بأن هذا الفعل الجبان غريب عن ساكنة المنطقة والإقليم والمملكة المغربية ككل.

وأضاف المجلس في مراسلته أن “هذه الجريمة الشنعاء لا تمت بصلة للمنطقة، ولا علاقة لها بالمغرب، مشيرا على ان العلاقات المغربية والدولتين الدنماركية والنرويجية متينة ومبنية على التعاون المشترك.”

وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتعاون وتنسيق وثيقين مع مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني، تمكن صباح أمس الثلاثاء، من توقيف شخص يشتبه في تورطه بارتكاب عملية القتل التي راح ضحيتها سائحتين أجنبيتين بمنطقة شمهاروش بدائرة إمليل بإقليم الحوز.