تقدم بلدية سان جيوفاني الصغيرة في جنوب إيطاليا، والتي يقطنها بضع مئات من السكان، مجموعة من الأفكار لجلب الزوار هذا الصيف مع تخفيف قيود السفر.

وقررت البلدية توفير 40 إقامة أسبوعية في بعض المنازل الفارغة في المنطقة غير المعروفة في جنوب إيطاليا.

ويمكن للزوار بذلك، البقاء لمدة سبع ليال مجانا في المنازل المتاحة، ما يوفر المزيد من المال للاستمتاع بالمطاعم في القرية ذات الطبيعة الخلابة، والواقعة على بعد ساعتين فقط من روما، كما تبعد 40 ميلا فقط عن الساحل.

وتشمل شروط الاستمتاع بهذه العطلة المجانية عدم الإقامة بالفعل في المنطقة وعدم امتلاك منزل فيها أو إقامة أي من أفراد العائلة هناك.

وأثارت عملية الترويج السياحي غير المسبوقة هذه، التي بدأت في نهاية الأسبوع الماضي، اهتماما كبيرا في جميع أنحاء أوروبا، حيث تلقت المبادرة أكثر من 600 طلب حتى الآن، من فرنسا وإيرلندا وبولندا وغيرها، وأيضا من جميع أنحاء إيطاليا.

ويقدم المخطط 40 إقامة مجانية في سان جيوفاني في غالدو، وهي بلدية في مقاطعة كامبوباسو في إقليم موليزي الإيطالي، في الفترة بين 4 يوليو و3 أكتوبر، وتشمل العقارات المعروضة فيلات ذات 4 غرف نوم متاحة لإقامة لمدة أسبوع.

وصنّفت صحيفة “نيويورك تايمز” موليزي كواحدة من 52 وجهة سياحية يمكن زيارتها في عام 2020.

وتم تعيين هذا المشروع للمساعدة في إعادة تشغيل صناعة السياحة مع عودة السفر في جميع أنحاء العالم.

وتصدرت المنطقة العام الماضي عناوين الأخبار بعد أن عرضت على الوافدين الجدد 700 يورو شهريا لمدة ثلاث سنوات للعيش في إحدى القرى التابعة لها.

وفي ذلك الوقت، قال رئيس المنطقة، دوناتو توما: “نريد أن يستثمر الناس هنا، يمكنهم فتح أي نوع من النشاط، مخبز أو قرطاسية أو مطعم، أو أي نشاط آخر”.

المصدر: ميرور