أمر وكيل الملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط أخيرا الفرقة الجهوية التابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بطنجة، بالتحقيق مع مدير وكالة بنكية، ومسؤول بنكي أخر، بشأن تبييض أموال بلغت مليار و 300 مليون، وذلك بالتلاعب في بحسابات الزبائن لفائدة مشتبه فيهم بالاتجار في المخدرات.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية فإن البنكيين المعنيين بالأمر، يعملون على تدليس الوثائق، والاحتيال على القانون، لتفادي ملاحقتهم قضائيا، من أجل تبييض أموال العصابات الإجرامية المتخصصة في تجارة المخدرات.

وأوضح مصدر مقرب من الملف أن مؤسسة بنكية، يوجد مقرها الاجتماعي بالدار البيضاء تقدمت بشكاية لدى النيابة العامة طالبت فيها بالتحقيق مع موظفين تابعين لها، بعد إجرائها لعمليات إفتحاص، أظهرت أن مدير وكالة بنكية يتلاعب في حسابات الزبائن، عن طرق تحويلات بنكية من حساباتهم لفائدة حسابات أشخاص مشتبه في قيامهم بأنشطة محظورة.