دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دبلوماسيي بلاده إلى الدفاع عن المبادئ الأساسية للقانون الدولي ودور الأمم المتحدة.

وقال بوتين في رسالة تهنئته للدبلوماسيين الروس بمناسبة عيدهم المهني “في ظل الوضع الصعب الحالي، عندما يتعرض الأمن الدولي وسيادة القانون لاختبار جدي، تواجهون، أيها الدبلوماسيون، مهام مهمة وطموحة”.

وأضافت الرسالة “هناك حاجة للدفاع بجد عن المبادئ الاساسية للقانون الدولي ودور الامم المتحدة، فضلا عن توحيد المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب”.

كما شدد بوتين على الحاجة إلى مزيد من الاهتمام للحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي “بالنظر إلى أن أنظمة الحد من التسلح ومنع الانتشار تواجه تحديات كبيرة”، في إشارة إلى إعلان الولايات المتحدة تعليق مشاركتها في معاهدة الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، الأمر الذي ردت عليه روسيا باجراء مماثل.

وتحدث بوتين أيضا عن النزاع في سوريا قائلا “يجب فعل الكثير من أجل دفع عملية السلام في سوريا والتوصل لحل سياسي-دبلوماسي لأزمات أخرى”.

وأشار بوتين للحاجة إلى زيادة الجهود من أجل تطوير عمليات التكامل الأوروآسيوي وتوسيع العلاقات الخارجية للاتحاد الاقتصادي اليورآسيوي (الذي يضم روسيا وأرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقرغيزيا).

 

كشـ365-إفي