تحدث باسكال فيري، رئيس تحرير مجلة “فرانس فوتبول”، التي تمنح سنويا جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، عن تأثير تفشي فيروس كورونا على تنظيم حفل تسليم الجائزة هذا العام.

وقال فيري خلال استضافته في برنامج “كل شيء من أجل كرة القدم” الذي يبث على قناة “matchtv.ru” الرياضية الروسية: “نحن كمنظمين لحفل الكرة الذهبية، نسمع دائما الكثير من الشائعات.. كقاعدة عامة، يحدث هذا في سبتمبر وأكتوبر، ولكن هذا العام بدأ كل شيء في وقت مبكر”.

وأوضح: “لا توجد حتى الآن قرارات بشأن الكرة الذهبية، ليس لدي ثقة (فيما يتعلق بالحفل)، نحن بحاجة إلى دراسة ما يحدث بعناية. لا نعرف ما إذا كانت مسابقة دوري أبطال أوروبا ستستأنف.. وتم إلغاء الألعاب الأولمبية”.

وأكمل فيري: “نطرح على أنفسنا أسئلة ونراقب، ونريد أن نفهم كيف سينتهي الموسم الحالي”.

وتسبب فيروس كورونا في تعليق المسابقات الرياضية في جل أنحاء العالم منذ مارس الماضي، ولكن الحياة بدأت مؤخرا تعود تدريجيا إلى ملاعب كرة القدم، بعودة عجلة الدوري الألماني إلى الدوران، ومصادقة الحكومات في إسبانيا، وإيطاليا، وإنجلترا على استكمال ما تبقى من موسم كرة القدم، شريطة أن تقام جميع المباريات خلف أبواب موصدة.

واعتادت مجلة “فرانس فوتبول”، على تنظيم حفل سنوي كل شهر ديسمبر، لتقديم جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

وتوج الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، بالجائزة المرموقة في العام الماضي للمرة السادسة في مسيرته.

كشـ365-وكالات