تحطّمت مقاتلة إف-16 أميركية قرب مدينة تريير غربي ألمانيا، الثلاثاء، في حين نجا قائدها، بحسب ما أفاد سلاح الجو الألماني لوكالة فرانس برس.

وأكدت قاعدة شبانغداليم الجوية الأميركية القريبة في بيان “العثور على قائد الطائرة وقد تعرّض لإصابات طفيفة” جراء تحطّم طائرته خلال “مهمة تدريب روتينية”.

وقام الطيار بقذف نفسه قبل سقوط المقاتلة.

قالت الشرطة المحلية إن عناصرها هرعوا إلى موقع التحطم قرب قرية زيمر بعدما تلقّوا عدة نداءات استغاثة قرابة الساعة 15:15 بالتوقيت المحلي (13:15 ت غ).

وأعلنت الشرطة في بيانها أن السلطات ضربت طوقا أمنيا حول موقع التحطّم وقطعت عددا من الطرق وناشدت السائقين تجنّب التوجّه إلى المنطقة.

وشهدت ألمانيا سابقا تحطّم طائرات عسكرية لا سيّما مقاتلات تابعة لسلاح الجو الألماني الذي يعاني من نقص حاد في التجهيزات.

وتحطّمت في يونيو من العام الحالي طائرتا “يوروفايتر” تابعتان لسلاح الجو الألماني بعدما اصطدمتا ببعضهما جوا في شمال شرق ألمانيا.

وقتل طيّار في ذاك التحطّم بينما نجا الآخر بعدما قذف بنفسه من الطائرة.

وبعد أقل من أسبوع قضى طيّار بعدما تحطّمت مروحيّته قرب معسكر تدريبي تابع للجيش.

ويعود آخر تحطّم لطائرة عسكرية أميركية في ألمانيا إلى العام 2015 حين سقطت مقاتلة إف-16 تابعة لقاعدة شبانغداليم في شمال ولاية بافاريا الواقعة في جنوب ألمانيا.

وقد نجا حينها الطيار بعدما قذف بنفسه من الطائرة.

كشـ365-وكالات