تبث الجزيرة، مساء الأحد، تحقيقا يتناول قناة “بي أوت كيو” التي تقرصن “بي أن سبورت” لسرقة بث المباريات، بعد أن قامت السعودية بمنع شراء الأجهزة من القناة القطرية بعد الأزمة الخليجية.

وبثت لقطات مسربة من داخل مقر الشركة التي كشفت أنها ليست في كوبا، بل داخل شركة سعودية.

وركزت في تحقيقها على أن ما يحصل هو “قرصنة دولة” في إشارة إلى أن الأمر يدار بشكل حكومي.

كشـ365-وكالات