نقلت قناة الجزيرة عن مصدر في مكتب المدعي العام التركي قوله إن النيابة العامة أوقفت البحث عن جثة الصحفي جمال خاشقجي بعد توصلها لقناعات عن أن الجثة تم تذويبها بواسطة الأسيد.

وقال المصدر التركي إن نقاط البحث والمراقبة المتعلقة بمحاولة إيجاد جثة خاشقجي أصبحت “لا قيمة لها” بعد القناعة بتذويبه.

وأكد المصدر أن أحمد الجنوبي وخبير السموم خالد الزهراني كانا ضمن فريق التحقيق السعودي الذي وصل عقب جريمة قتل خاشقجي وعملا على طمس الأدلة على مدى 7 أيام.

وكان مصدر في مكتب المدعي العام التركي قال اليوم إن فريق التحقيق التركي عثر في مقر إقامة القنصل السعودي محمد العتيبي بمدينة إسطنبول على بقايا من “أسيد  ومواد كيميائية خاصة” .

ونقلت القناة عن المصدر -الذي لم تسمه- قوله إن “عينات من الأسيد والمواد الكيميائية أخذت من البئر في بيت القنصل السعودي بإسطنبول ومحطات الصرف الصحي في المنطقة المحيطة بالقنصلية”.

وذكر المصدر أن “النتائج التي وصلنا إليها هي أن جثة خاشقجي تم محوها بالكامل”، مضيفا أن “القتلة تعاملوا مع الجثة وأذابوها بالأحماض داخل إحدى غرف منزل القنصل السعودي”.

 

كشـ365-وكالات