حذر تقرير أمريكي، المغرب من احتمال وقوع هجمات إرهابية، تقودها الجماعات “الإسلامية” الإرهابية.

وجاء التقرير المذكور، تزامنا مع جريمة “شمهروش” التي هزت الرأي العام المغربي والدولي، بعد قتل سائحتين من طرف عناصر إرهابية بمنطقة “إمليل” ضواحي مدينة مراكش.

وحسب يومية “أخبار اليوم”، التي أوردت الخبر في عددها ليوم  السبت 22 دجنبر الجاري، فالمغرب لا يزال مهددا بعمليات إرهابية أخرى، رغم أنه لم يعرف هجومات لتنظيم “داعش” فوق أراضيه.

وأضاف التقرير، أن الدولة المغربية تواجه تحديات مستقبلية متعلقة بالإرهاب، خصوصا فيما يتعلق بتزايد الخلايا الإرهابية وعودة المقاتلين الجهاديين المغاربة من التنظيمات الإرهابية خارج الحدود.

وأشار كذلك (التقرير)، إلى ما وصفه بـ”تعقد العلاقات بشركائه الأوروبيين والمغاربيين فيما يخص مكافحة الإرهاب”.